حلبجة

25 مارس 2015 چهارشن

لا تبكي يوما يا حلبجة لأنكِ عنوان مقاومة






 


 

بقلم الثوار

 

حلبجة شهيدة المدن الشرق أوسطية

قصة طفل و طفلة

حلم بعيد و فرح

قد دفع ثمن هذا الحلم روحيهما

فتحولت حلبجة إلى انشودة من ألم و مرارة

تجمدت أرواح في مكانها

حلبجة جميلة

 تتألم من قلبها

تسقي أرض بدماء جرحها

ترفع صرخات وويلات في ديارها

النار الحمراء تنزل عليها

تزيد من الألم ومرارتها

أطفى ضياء في عيونها

لا تبكي يوما يا حلبجة

لأنكِ عنوان مقاومة

لا تندمي يوما يا حلجبة

لست لوحدك تعاني مأساة

تهتف لكِ قامشلو و قانا

آرارات و آمد

كلنا نهتف لك و نقول تحيا حلبجة و قامشلو و قانا

آرارات و  آمد