الرفيق هلمات سوف تبقى ضمن عملنا التنويري أ

18 ژوئی 2019 پنج ش

عاش في شخصه روح الأمة الديمقراطية والكردية ، لذلك بعمره الشاب أنضم إلى حركة حرية كردستان وتلقى التدريب عند القائد عبد الله أوجلان كما أنه كان رفيقاَ لدكتور سيروان وفيان صوران

أظهرت الدولة التركية مرة ثانية وجهها المضاد للأكراد، بحيث أنها ما أن يوجد شي باسم كردستان حتى تقوم بالهجوم عليها لأنها تبني وجودها على أنهاء الأكراد في أي  مكان يتواجد فيه الكرد، مستغلة جميع أمكانيات الدولة للقضاء على الوجود الكردي بارتكابها أفظع الجرائم الأنسانية بحق الكرد ولأتمام مسلسل جرائمها الممتد منذو 40 سنة قامت بتاريخ 5 تموز 2019 قامت باستشهاد كل من الرفاق ، هلمات (ديار غريب)، شاهين دجلة (عبد القادر أصلان)،دفران (مراد كوندوز) من خلال أستهدافهم بالطائرات الحربية.

سوف تستمر الدولة التركية بجرائمها الشنيعة والخارجة عن الأنسانية في أي مكان يتواجد فيه الأكراد سوى في شمال كردستان أو جنوب كردستان، شنكال ، غرب كردستان روج آفا وأذا أتيحت لها الأمكانيات سوف تقوم بالهجوم على شرق كردستان أيضاَ. فهي غير مكترثة بمكان تواجد الأكراد لأن فلسفتها مبنية على أنهاء الوجود الكردي أينما كان.

الجريمة التي ارتكبتها الدولة التركية في 9 كانون الثاني 2013 في باريس بحق الرفيقة ساكينة جانسز، وكذلك قتل مام ذكي في 16 آب 2018 في شنكال.

في الحقيقة أرادو من خلال أستشهاد الرفيقة ساكينة القضاء على الكرد العلويين في شخصها ومن قتل الرفيق مام ذكي من أنهاء الكرد الأيزاديين، ومن خلال أستشهاد الرفيق هلمات القضاء على مقاومة جنوب كردستان ضد الأحتلال التركي.

المقاومة ضد الأستعمار التركي لم تبدأ آلآن فهي موجودة منذو الأستعمار العثماني التي تتخذها الدولة التركية كميراث لها. حيث أن المقاومة الأولى ضد الأستعمار التركي(العثماني) في السليمانية أدت بالقضاء علىها.

ولم تكون مقاومة الأكراد فقد أمام العثمانيين حيث قاوم الأكراد من بعدها أمام النظام العراقي ممثلة بصدام الحسين.

الرفيق هلمات عاش منذو صغره مع المقاومة والأستعمار، ولا مرة واحدة أخرج المقاومة والأستعمار من عقله كبر مع المقاومة التي كانت السبب في أنضمامه إلى حركة حرية كردستان.

الرفيق هلمات عاش الوطنية الكردستانية بشكل عميق، كما انه عاش في شخصه روح الأمة الديمقراطية والكردية ، لذلك بعمره الشاب أنضم إلى حركة حرية كردستان وتلقى التدريب عند القائد عبد الله أوجلان كما أنه كان رفيقاَ لدكتور سيروان وفيان صوران.

في جنوب كردستان كانا قائداَ عسكرياَ ومن خلال العمل التنظيمي كان رئيساَ لحزب الحل الديمقراطي أما في العمل الفكري حمل مسؤولية التدريب في جنوب كردستان كما أنه كتب للعديد من الجرائد مثل الوطن والحل.

الرفيق هلمات كان له دور كبير في أكاديمية القائد عبد الله أوجلان للعلوم الأجتماعية سوى من خلال مقترحاته أو من خلال مقالاته لمجلة كومينار بالتحديد فيما يخص تاريخ كردستان وسوسيولوجيا الكرد حيث كان من الأعضاء الدائمين للأكاديمية من خلال كتاباته التي أغنت العديد من مطبوعات الأكاديمية.

بعد أعلان قوات الحماية الجوهرية في جنوب كردستان بوقت قصير بالتأكيد أستهداف الرفيق هلمات وأستشهاده بالتعاون مع بعض الخونة لم تكون مجرد صدفة، بل أرادوها ضربة في وجه المقاومة التي يبديها الشبيبة الكردية في جنوب كردستان ومنع أنتشار الفلسفة الأبوجية (فلسفة الحرية والديمقراطية) في كردستان والشرق الأوسط.

بالرغم ما ترتكبه الدولة التركية من مجازر بهدف طمس الهوية الكردية وحركة حرية كردستان الأ أنها فشلت في سياستها وأزدادت حركة حرية كردستان أكثر قوة من قبل.

أننا في أكاديمية القائد عبد الله أوجلان للعلوم الأجتماعية نعاهد الرفيق هلمات بأننا سوف نسير على خطئ شهدائنا

ضمن الفلسفة الأبوجية التي تتخذ الحرية والديمقراطية نهجاَ.

 

تحية ثورية

10.7.2019

أكاديمية القائد عبد الله أوجلان للعلوم الأجتماعي